مجلس قبيلة اولاد ابوسيف العام
اخي العزيز
قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) .
.
عن عقبة بن عامر أن رسول الله قال : (( إن أنسابكم هذه ليست بسبابٍ علي أحدٍ وإنما أنتم ولد آدم طف الصاع لم تملئوه ، وليس لأحد فضل علي أحد إلا بالدين أو عمل صالحٍ )) . رواه أحمد في (( المسند )) ([49])

ندعوك أن لاتبقى
زائرا فقط
وشارك في نشر الحق والفضيله
والمعلومه الملتزمه
فالمجلس لكل مسلم
والله ولي التوفيق

مجلس قبيلة اولاد ابوسيف العام


 
الرئيسية اكبر مكتبة للبس .و .جالتسجيلدخولدخول الاعضاء





انت الزائر رقم
Web Counter
Web Counter Counter
المواضيع الأخيرة
» ديون الحمير
الإثنين 27 يناير 2014, 23:09 من طرف انبيوة

» البدوي والجمل
الإثنين 27 يناير 2014, 23:03 من طرف انبيوة

» سخريات عربية
الإثنين 27 يناير 2014, 22:59 من طرف انبيوة

» )الموت فرحاً
الإثنين 27 يناير 2014, 22:54 من طرف انبيوة

» نجاح قوقل حكم
الإثنين 27 يناير 2014, 22:50 من طرف انبيوة

» الحجاج الطريف والمضحك
الإثنين 27 يناير 2014, 22:48 من طرف انبيوة

» الي مايضحك مش عارف خيره
الإثنين 27 يناير 2014, 22:39 من طرف انبيوة

الساعه
حكمة اليوم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التاريخ
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 231 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فرج النحيلى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2030 مساهمة في هذا المنتدى في 778 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بوسيف
 
ابو مالك البوسيفي
 
ابو معاذ
 
الصحراء
 
بوسيفي امكسد
 
أبوسجود
 
الملك الادريسي
 
التمتام
 
امير الاحساس
 
زلاف
 
الله اكبر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 432 بتاريخ الأحد 17 أكتوبر 2010, 11:22
نسمه اولاد ابوسيف
الأحد 30 مايو 2010, 16:57 من طرف بوسيفي امكسد
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسوله الكريم

اما بعد
نسمة قريه صغير في ليبيا يبلغ تعداد سكانها تقريبا عشرة الاف نسمه
ويسكن منطقة نسمه قبيلة اولاد ابوسيف وبعض العائلات المحميه من قبل القبيله

ويمتاز اهل …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 12
بحسن الخلق نملك الدنياوالأخره
الثلاثاء 25 مايو 2010, 13:59 من طرف ابو مالك البوسيفي


بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى "ولا تستوي الحسنة ولا السيئة إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم "

ومن هذه الآية أنقل لكم هذه التجربة التي رأيتها مفيدتا لي

فأرجوا أن تنال إستحسانكم

في كل …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1
من هم اولاد بوسيف
الخميس 01 أبريل 2010, 21:54 من طرف بوسيف
*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~قبيلة اولاد ابو سيف ان كثيرا من الصفات والخصائص والمميزات تنتقل بهده السنة الالهية عامل الوراثة
من اصل الوالد الى الفرع المولود من هنا كان الانبياء يبعثون فى اشراف اقوامهم والمراد من الشرف
هناء بالمعنى …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 5
منع النسخ
التسجيل
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات نسمه على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مجلس قبيلة اولاد ابوسيف العام على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 خشية سمة الغالبية من الراحلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوسيف
عضو اداره
عضو اداره
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 488
نقاط نقاط : 3998
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد تاريخ الميلاد : 16/06/1972
الموقع : بوسيف
المزاج : مرتاح

مُساهمةموضوع: خشية سمة الغالبية من الراحلين   الأربعاء 30 يونيو 2010, 21:04


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خشية سمة الغالبية من الراحلين و صفة القلائل من الحاضرين



سؤال يدور في أذهاننا دائماً لما صفة الخشية قد قلت بيننا
و لعلي أقصد هنا
خشية الله القدير , خشية الموت المرير , خشية الحساب
العسير و خشية اليوم
الأخير


لما لم يعد ذكر قدرة الله و إعجازه و تعديد نعمه لا يؤثر
في أغلب القلوب
أهو التعود على ذلك أم عدم المبالاة أم ماذا

بل إن
الكثير من الشاكرين أصبح شكر الله عادة يؤدونها ….تردد ألسنتهم كلمات
الشكر و الحمد بينما القلوب تكاد
تكون ماتت

و لكن
الأمر أن هناك من لا يشكر أصلاً

و هناك
من كفر بوجود هذا الخالق و أنكروا وجوده و ظلوا يخوضون في نظريات
اعتبروها علمية لتوضيح كيف بدأ
الكون و هل هو بدأ من العدم ؟؟؟


و لما ذكر الموت أصبح كذكر الحياة … الناس لم تعد تفرق
بينهم

و لقد
آمنوا بوجود الحياة الأخرى و بدلاً أن يخوفهم هذا و يجعلهم يعملون
انقلبت الآية

لا يحس
الناس مرارة الموت و عظمه و صعوبته إلا بعد فقد أحد أحبتهم …. نشعر
حينها و حينها فقط بصعوبة هذا
الموقف


أما عن الحساب … فهو أيضاً مستهان به … و أذكر يوماً أن
أحدهم كان قد
أعطانا موعظة في هذا الحساب و بكل براءة أو (إجرام) قامت
إحدى من أعرفهن
بسؤال الواعظ و قالت " أو ليس المسلمون و حتى من فعل منهم
السيئات و بقى
وقتاً في النار يخرج منها و يدخلون جميعاً الجنة لأنهم
آمنوا بالله و بأن
محمداً رسول الله"

لماذا
ألم تعد هناك خشية من هذا الحساب و من هذا العذاب… أسنصل للدرجة التي
وصلت لها يهود حين قالوا لن
تمسنا النار إلا أياماً معدودة


دعوني أستعرض معكم بعض أمثلة لخشية السابقين حتى ندرك مدى
تقصيرنا


يقول الأصمعي : سمعت شاباً يقول هذه الأبيات :-


ألا أيها المقصود في كل وجهــة


شكوت إليك الضر فارحم شاكيتي


ألا يا رجائي أنت تكشف كربتي


فهب لي ذنوبي كلها و اقض حاجتي
أتيت
بأعمال قباح رديئــــة


و ما في الورى عبد جنى كجنايتي


أتحرقني بالنار يا غاية المنــــى


فأين رجائي ثم أين مخافــــتي



ثم سقط مغشياً عليه فدنوت منه فإذا هو زين العابدين بن
الحسين بن علي رضي
الله عنهم أجمعين فرفعت رأسه في حجري و بكيت فقطرت دمعة
على خده فقال من
هذا الذي يهجم علينا .. فقلت عبدك الأصمعي سيدي.. ما هذا
البكاء و أنت من
أهل بيت الحبيب صلوات الله عليه و سلامه .. و الله تعالى
يقول " إنما يريد
الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيراً "
..فقال : هيهات
هيهات.. إن الله تعالى خلق الجنة لمن أطاعه و لو كان
عبداً حبشياً .. و وخلق
لنار لمن عصاه لو كان حراً قرشياً .. ثم قال : أليس الله
تعالى يقول
" فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ و لا يتساءلون*
فمن ثقلت موازينه
فأولئك هم المفلحون"

ثم قال :
أليس الرسول (صلى الله عليه و سلم) هو القائل " إني لأخوفكم من
الله و أشدكم له خشية " ثم قال و
هو يبكي : أنسيت يا هذا أن النبي صلى الله
عليه و سلم قال لابنته فاطمة رضي
الله عنه : " اعملي فإني لا أغني عنك من
الله شيئاً"



رحم الله هذا الخاشع الزاهد
لقد كانت
خشية الله شغله الشاغل

و نحن
أننا نعلم ما يعلمه و ندركه جيداً فالأغلبية منا قلبها لا يكلف نفسه
حتى الوقوف و تدبر ما نملك



و هذا عمر بن الخطاب الفاروق العادل رضي الله عنه كان
يخاف من لقاء الله
تعالى خوفاً لو جُمع خوفنا كله في كفه و خوفه في الكفة
الأخرى لرجحت كفته
و كلنا يعلم مواقف هذا العظيم في الخشية و التذلل

و يكفينا
دليلاً على زهده أن نعلم أنه من دائم البكاء لدرجة أنك كنت ترى
على وجهه خطين أسودين من كثرة
انحدار الدموع
..

و تكفي
كلماته " ليت أمي لم تلدني " " ليتني شعرة في صدر أبي بكر
"



و هذا حفيده عمر بن عبد العزيز و قد جاءته مولاة تقص عليه
رؤية رأتها فتقول
أنها رأت في المنام كأن الصراط قد مد على جهنم و هي تزفر
على أهلها و ذكرت
أنها رأت رجالاً مروا على الصراط فأخذتهم النار ثم قالت و
رأيتك يا أمير
المؤمنين و قد جئ بك

فوقع
العظيم مغشياً عليه و بقي زماناً يضطرب و هي تصيح في أذنه : رأيتك و
الله و قد نجوت



ما هذه الخشية ؟؟!! لقد أغشي عليه لمجرد سماعه أنه جئ به
أمام الصراط

رحم الله
هذا الرجل و أسكنه فسيح جناته و أمنه الله مما كان يخشى



و يقول منصور بن عمار رضي الله عنه : دخلت الكوفة فبينما
أمشي في ظلمة
الليل إذ سمعت بكاء رجل بصوت شجي من داخل دار و هو يقول :
إلهي .. و عزتك و
جلالك ما أردت بمعصيتي مخالفتك و لكن عصيتك بجهل فالآن من ينقذني منعذابك؟ و بحبل من أعتصم إن قطعت
حبلك عني؟ واذنوباه.. واغوثاه.. يا الله

فقال
منصور بن عمار : فأبكاني كلامه فوقفت فقرأت " يا أيها الذين آمنوا قوا
أنفسكم و أهليكم نارا وقودها
الناس والحجاره عليها ملائكة
غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يأمرون"
فسمعت للرجل اضطرباً
شديداً و صياحاً .. فوقفت حتى انقطع صوته و مضيت .. فلما
أصبحت أتيت إلى
دار الرجل فوجدته قد مات و الناس في تجهيزه و عجوز تبكي

فسألتها
عنها فقيل لي أمه … فتقدمت إليها و سألتها عن حاله فقالت : كان
يصوم النهار و يقوم الليل و
يكتسب الحلال فيقسم كسبه ثلاثاً ثلث لنفقته و
ثلث لنفقتي و ثلث يتصدق به ..
فلما كان البارحة مر إنسان و هو يقرأ فسمع
آية من القرآن ففارق الدنيا



رحمه الله و أسكنه الفردوس الأعلى
كل ما
أرجوه أن نملك و لو عُشر تلك الخشية

نحاول أن
نؤدي حق الله علينا و رغم ما سنفعله لن نستطيع أن نؤدي حقه أبداً
لكن علينا التذكر ما لربنا من
فضل علينا

و كان
يزيد الرقاشي رحمه الله يعاتب نفسه و يقول لها
:

ويحك يا
نفس .. ما الذي يصلي عنك بعد الموت.. و هكذا ثم يقول : أيها الناس
أ لا تبكون و تنتحبون على أنفسكم
بقية عمركم .. فمن كان الموت موعده و القبر
بيته .. و الثرى فراشه و الدود
مؤنسه و خوف الفزع الأكبر يزعجه كيف يلتذ
بمنام

ثم يخر
مغشياً عليه


أين نحن من تلك المخافة و هذا الخوف الشديد
ليساعدنا
الله و ليرحمنا و ليتجاوز عن سيئاتنا


و لقد كان سفيان الثوري رضي الله عنه إذا ذكر الموت لا
ينتفع أحد به أياماً
عديدة و لا يأكل و لا يشرب و كان إذا سئل عن شئ يقول لا
أدري


كل هذا لأنه تذكر الموت

و قد كان علي بن الفضيل بن عياض إذا ذكر الموت تكاد تنقطع
مفاصله من
الاضطراب

و كان
يوسف بن أسباط إذا شيع جنازة يكاد يموت فيرجعون به في النعش إلى داره



فلنتذكر دائماً تلك الأمثال و لنتعظ بها













************التوقيع************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bosefee.0wn0.com
الصحراء
مشرف عام
مشرف عام
avatar

بلادي بلادي : ليبيا
الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 114
نقاط نقاط : 2998
السٌّمعَة السٌّمعَة : 2

مُساهمةموضوع: رد: خشية سمة الغالبية من الراحلين   الأربعاء 30 يونيو 2010, 21:34

الله اكبر بارك الله فيك اخي ومزيدا من التقدم

************التوقيع************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مالك البوسيفي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 394
نقاط نقاط : 3308
السٌّمعَة السٌّمعَة : 8

مُساهمةموضوع: رد: خشية سمة الغالبية من الراحلين   الخميس 01 يوليو 2010, 08:49

الله أكبر

الحمد لله أن هدانا للإسلام وجعلنا مسلمين له خاضعين

وبارك الله فيك ورحم الله والديك وجزاك الله خير

الموضوع قمة في الفائدة

ولكن أنا مستفسرٌ عن

"فقلت عبدك الأصمعي سيدي" إلخ

فأرجو توضيح هذه العباره لأني بسيط الفهم

وآسف جداً

وبارك الله فيك سيدي

وشـــــكــــــرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوسجود
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 70
نقاط نقاط : 2776
السٌّمعَة السٌّمعَة : 5

مُساهمةموضوع: رد: خشية سمة الغالبية من الراحلين   الخميس 01 يوليو 2010, 12:19

شكرأً لك أخي بوسيف علي الموضوع وأما مايخص بأستفسارأخي أبومالك فلاأراء أن الأصمعي حتي أن نعت نفسه بالعبد فيرجع لأحترامه وتقديره لزين العابدين وقوة ماراه منه من مخافة وخشية/أما نسبه حسب ماورد أنه جاهلي من قبائل العرب الكريمة وليس من أل البيت والله أعلم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء )
وأسمه هو عبد الملك بن قريب بن علي بن أصمع الباهلي، أبو سعيد الأصمعي (121 هـ- 216 هـ/ 740 - 831 م) راوية العرب، وأحد أئمة العلم باللغة والشعر والبلدان.
نسبته إلى جده أصمع. ومولده ووفاته في البصرة. كان كثير التطواف في البوادي، يقتبس علومها ويتلقى أخبارها، ويتحف بها الخلفاء، فيكافأ عليها بالعطايا الوافرة. أخباره كثيرة جداً. وكان الرشيد يسميه (شيطان الشعر). قال الأخفش: ما رأينا أحداً أعلم بالشعر من الأصمعي. وقال أبو الطيب اللغوي: كان أتقن القوم للغة، وأعلمهم بالشعر، وأحضرهم حفظاً. وكان الأصمعي يقول: أحفظ عشرة آلاف أرجوزة.
تقبلوا مروري لكم كل الود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوسجود
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 70
نقاط نقاط : 2776
السٌّمعَة السٌّمعَة : 5

مُساهمةموضوع: رد: خشية سمة الغالبية من الراحلين   الخميس 01 يوليو 2010, 12:36

أخي بوسيف عذراً لخروجنا عن صلب الموضوع
إن الخشيةَ لا تكون إلا من الله وحده دون سواه؛ لأنه سبحانه المدبِّر لأمور المخلوقات كلِّها، وهو الحيُّ الذي لا يموت، القيُّوم الذي تقوم به الخلائق كلُّها وتفتقر إليه، أما غيره فهو عاجز فانٍه لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً، ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً، قلبه بين إصبعين من أصابع الرحمن، يقلبه كيف يشاء. القران يحدثنا عن خشية الله عز وجل : فقال عز وجل: (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَلأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَـابِ اللَّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِـئَايَـاتِى ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَـافِرُونَ) [المائدة:44]

وصف الله الملائكة انهم: (يَخَـافُونَ رَبَّهُمْ مّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) [النحل:50وعن الانبلاءقال: (الَّذِينَ يُبَلّغُونَ رِسَالات اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلاَ يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً) [الأحزاب:39]، وهي أيضاً مما اتصف به عُمَّار مساجد الله الذين قال الله فيهم: (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَـاجِدَ اللَّهِ مَنْ ءامَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَوةَ وَءاتَى الزَّكَوةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ) [التوبة:18].

قال جل ذكره: (إنما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب وأقاموا الصلاة ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه وإلى الله المصير).

قال تعالى (إنما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة وأجر كريم)

قال تعالى(ومن يطع الله ورسوله ويخشى الله ويتقه فأولئك هم الفائزون)

وقال تعالى (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية*جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا رضي الله عنهم ورضوا عنها ذلك لمن خشي ربه) [البينة: 6

النبي صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن خشية الله : عن أَبي هريرة رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يَلِجُ النَّارَ رَجُلٌ بَكَى مِنْ خَشْيَةِ اللهِ حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ في الضَّرْعِ، وَلاَ يَجْتَمِعُ غُبَارٌ في سبيلِ اللهِ وَدُخَانُ جَهَنَّمَ) رواه الترمذي، وقال: (حديثٌ حَسنٌ صحيحٌ).

وعن أَبي أُمَامَة صُدَيِّ بن عجلان الباهلي رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قَالَ: (لَيْسَ شَيْءٌ أحَبَّ إِلى اللهِ تَعَالَى مِنْ قطْرَتَيْنِ وَأثَرَيْنِ: قَطَرَةُ دُمُوع مِنْ خَشْيَةِ اللهِ، وَقَطَرَةُ دَمٍ تُهَرَاقُ في سَبيلِ اللهِ. وَأَمَّا الأَثَرَانِ: فَأَثَرٌ في سَبيلِ اللهِ تَعَالَى، وَأَثَرٌ في فَريضةٍ مِنْ فَرائِضِ الله تَعَالَى) رواه الترمذي، وقال: (حديثٌ حسنٌ). روى الترمذي وابن ماجه وحسنه النووي عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على شاب وهو في الموت فقال: ((كيف تجدك؟)) قال: والله يا رسول الله إني أرجو الله وإني أخاف ذنوبي, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يجتمعان في قلب عبد في مثل هذا الموطن إلا أعطاه الله ما يرجو, وأمنه مما يخاف))

وروى البيهقي بسنده عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: "كنا جلوسًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرة فهاجت الريح, فوقع ما كان فيها من ورق نخِر, وبقي ما كان من ورق أخضر, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما مثل هذه الشجرة؟)) فقال القوم: الله ورسوله أعلم, فقال: ((مثل المؤمن إذا اقشعر من خشية الله عز وجل وقعت عنه ذنوبه وبقيت له حسناته)) آثار الخشية من الله عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خشية سمة الغالبية من الراحلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلس قبيلة اولاد ابوسيف العام :: المربوعة-
انتقل الى: